«أنا أو الفوضى».. استراتيجية ابتدعها «مبارك» ولجأ لها «الزند» وهدد بها «ترامب» أمريكا

تحرير: التحرير ١٧ مارس ٢٠١٦ - ٠٤:١٩ ص
يبدو أن أسلوب التلويح والبلطجة، أصبح خيارًا مطروحًا يلجأ إليه الحكام أو الساسة فى خطاباتهم "وقت اللزوم"، لتعميق ديكتاتوريتهم وإحاطة المستقبل بهالة معتمة من الخوف والغموض، تضفى حالة من القلق على الحاضر، إذا استشعر عنادًا فى الرضوخ إلى مطالبه، أو اصطدم بانتفاضات احتجاجية