الوجه الآخر للبابا شنودة.. أحب الموسيقى والكرة.. وواجه السادات بوصية «ابن الخطاب»

١٧ مارس ٢٠١٦ - ٠٨:٢٥ م
بحر واسع من المواقف والتفاصيل والحكايات، ذُكرت ولازالت، عن الطفل اليتيم، مدرس التاريخ، خادم مدارس الأحد، الشاعر، وضابط الجيش، الراهب، البابا الـ117 في تاريخ الكنيسة الأرثوذوكسية، شنودة الثالث.. ولذا لم يكن  البحث في حياته سهلًا بقدر ما يجعلك تعتقد أن كل ما تقرأه عنه