التعديل الوزاري.. المكنة مش حتطلع قماش

بقلم: سامح عيد
٢٤ مارس ٢٠١٦ - ٠٢:١٨ م
وكانت آمالنا معقودة على حكومة قوية مستديمة تستطيع الإنجاز مع مجلس النواب الجديد، ولكننا فوجئنا بالتعديل الوزاري البارد، الذي تم بشكل سري وتكتم شديدين، ولكنه جاء مخيبًا للآمال، فالأسماء التي استوزرت بعضها غير معروف على الإطلاق بالنسبة للرأي العام، وبعيدًا عن الأحاديث التي تواترت عن