ناصر الحق ودعا للوحدة| اغتيال الملك «فيصل».. حينما تأتي الخيانة من أقرب الناس

تحرير:أيمن محمود ٢٥ مارس ٢٠١٦ - ١١:٠١ ص
سقط الملك فيصل قتيلًا بمكتبه في مثل هذا اليوم 25 مارس 1975، بعد أن أطلق عليه النار ابن أخيه الأمير فيصل بن مساعد بن عبد العزيز آل سعود، خلال استعداده لاستقبال وزير النفط الكويتي عبد المطلب الكاظمي في مكتب التشريفات، حيث كان الأمير فيصل بن مساعد برفقة وزيري النفط الكويتي والسعودي في انتظار الإذن بالدخول