صور| «التحرير» ترصد مراحل صناعة العسل الأسود في قنا

عبد المعز: أمتهن طبخ العسل وأتحمل قسوته خشية اندثار مهنة الأجداد
تحرير:إسلام نبيل ٠٢ أبريل ٢٠١٦ - ٠٩:٠٥ م
إنه العسل المر، فحتى يصير عسلا، يتذوق صانعوه مرارة ومشقة تفوق حلاوته مرات عديدة، بداية من النقل والعصير، إلى الطبخ، وصولا إلى التنقية من الشوائب، لتكون المعادلة العجيبة، جهد وعناء، إضافة للحرارة، تساوى عسلًا. رغم أنه ما زال فى العقد الرابع من عمره، إلا أن قسوة مهنته كـ"طباخ" للعسل، أضفت