أحمد ندا يكتب: جناية إسلام البحيري

تحرير: التحرير ٠٧ أبريل ٢٠١٦ - ٠١:٢٧ م
لا يعدو المشهد على أن يكون أكثر من ذلك. الإعلامي والباحث المحبوس بتهمة تجاوز الخطوط الحمراء في التابو الديني يقضي عقوبة الحبس لمدة عام لا لأنه اقترب وفكك وسخر وهاجم من النصوص التي تحكم التصور الديني بتجليه المشهدي، بل لأنه كون قاعدة جماهيرية لم يتوقعها أحد. هناك لحظة -وقت حكم الإخوان- صدق فيها إسلام