الحزن يسيطر على محمود طاهر لهذا السبب

تحرير: التحرير ٠٩ أبريل ٢٠١٦ - ٠١:٤٣ م

وكان طاهر قد زار  صديقه أثناء فترة علاجه في المستشفى، وكان دائم السؤال والاطمئنان عليه، ويتابع حالته الصحية لحظة بلحظة مع الأطباء المعالجين له، وفور علمه بنبأ الوفاة أُصيب بصدمة شديدة، نظرًا لارتباطه الشديد بالراحل، والذي كان يُعد بمثابة الأخ له.