كابتن أمريكا وأشباح 11 سبتمبر

١٢ مايو ٢٠١٦ - ٠٢:١٨ م
أعتبر نفسي من عشاق سلاسل أبطال الكوميكس، ولعبت أبطال مارفيل دورًا هامًّا في تشكيل حياتي كطفل ومراهق. الرجل الحديدي وكابتن أمريكا شكلا وعيي الشخصي، وجعلاني منحازًا للحلم الأمريكي الليبرالي الديمقراطي في مواجهة الشر السوفييتي الشيوعي الذي يهدد العالم. أثر التناول السينمائي للكوميكس على محتواها