أهالي المحاميد قبلي: الحكومة باعت لنا «الوهم» في قرى الظهير الصحراوي للأقصر

٢١ مايو ٢٠١٦ - ١١:١٣ م
وسط طبيعة صحراوية، جبلية، جرداء، كان الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، في عام 2006، قرر إنشاء بقعة خضراء سكنية، في وسطها، لتكن مرحلة أولى لمدينة ريفية بالظهير الصحراوي لمركز أرمنت بالأقصر، غير أن أيدي الإهمال وصلت إليها، فعادت صحراء من جديد. "التحرير"، استطاعت أن تتسلل إلى تلك المدينة، بعيدًا