«رامي» وقف في وجه البلطجة والظلم.. فدفع ثمن ثورته «قواضي»

١٣ يوليه ٢٠١٦ - ٠١:٢٢ م
حلم الثورة كان لايزال يجري في عروقه، فلم يرق له حال حي شبرا الخيمة حيث يقطن من انتشار للبلطجة وفرض الإتاوات وهو الأمر الذى كان أكثر ما يزعجه، فحاول أن يقف في وجه الظلم الكائن في محام يستغل مهنته وسلطته بالتعاون مع قسم الشرطة - وفقما قال - في ظلم ورعب سكان شبرا، الذين استسلموا لذلك الظلم