نيس تضم بؤرة للتطرف الإسلامي واستخدمها جهادي لتجنيد مقاتلين

تحرير:وكالات ١٥ يوليه ٢٠١٦ - ٠٦:٢١ م
عرفت منطقة نيس الفرنسية على ساحل الكوت دازور، حيث نفذ مساء الخميس اعتداء دام، منذ سنوات بوجود بؤرة للتطرف الإسلامي فيها، وبأنها شكلت مجال تجنيد لجهادي فرنسي يقود كتيبة لـ«جبهة النصرة» في سوريا. ولم يتم حتى الآن تبني اعتداء نيس الذي وصفته السلطات، بأنه «إرهابي». لكن طريقة تنفيذه