«تليفون الحرية» التركي مصيره المتحف الوطني

٢٢ يوليه ٢٠١٦ - ٠٤:٥٨ م

وذكرت "فرات" أنها رأت أن المتحف الوطني أولى بـ"تليفون الحرية".

وكان المواطن السعودي "أبو راكان"، قال إنّه تواصل مع القناة التي بثت الخطاب عبر الهاتف وعرض مقابل الهاتف مليون ريال ، ولاقى عرض أبو راكان تفاعلًا كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي.