هولاند يرفض تشديد قوانين مكافحة الإرهاب بعد الاعتداء على الكنيسة

تحرير:وكالات ٢٦ يوليه ٢٠١٦ - ٠٩:٥٩ م
رفض الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، اليوم الثلاثاء، دعوات المعارضة من اليمين واليمين المتطرف إلى مزيد من التشديد لقوانين مكافحة الإرهاب، بعد الاعتداء على كنيسة، معتبرا أن القوانين التي تم التصويت عليها منذ العام 2015، تمنح السلطات «القدرة على التحرك». وقال في كلمة متلفزة من القصر الرئاسي