سفير الإمارات «حسين الجسمي».. غنى لـ11 دولة غير مصر واتُهم بـ«النحس»

تحرير: التحرير ٢٥ أغسطس ٢٠١٦ - ١٢:٠٧ م
ليست الموهبة الفذة التي أنعم بها الله عليه وحدها هي سر تألق هذا النجم، وإنما توظيفه لهذه الموهبة في خدمة بلاده، بعد أن جعل من نفسه سفيرًا إماراتيًا، بل ووزير خارجية لها إن جاز التعبير، فهو نموذج الاستخدام الأمثل للقوة الناعمة، إنه المهندس الذي بنى جسورًا تربط الإمارات بسائر الدول العربية، من خلال صوته