على خطى «روسيف».. الفساد يلاحق رئيس البرازيل

تحرير: التحرير ٠١ سبتمبر ٢٠١٦ - ٠١:٣٢ م
فوفقًا "للمجلة" فقد ظهر اسم تامر في معظم التحقيقات مع المتورطين في فضيحة فساد كبيرة متعلقة بشركة بتروبراس النفطية، ومازال عدد كبير من البرازيليين يعتبرون الرجل الذي كان يشغل نائبًا لديلما روسيف فاسدًا ومتآمرًا أيضًا عليها". وتابعت أن تامر طلب عام 2014 "دعمًا ماليًا" لحزبه