المنظومة الفاسدة.. أين محافظ البحيرة؟

بقلم: سامح عيد
١٧ سبتمبر ٢٠١٦ - ١٠:٤٤ ص
في جولة لصلة الرحم منفردًا تخليت عن سيارتي وتنقلت كعادتي بالميكروباص، ويبدو أن هذا سيكون ديدن العديدين من الطبقة الوسطى بعد الزيادات المتوقعة على البنزين. من خلال الميكروباص تستطيع قياس نبض الشارع الحقيقي، في موقف كبير يتعدى العشرة فدادين، أقيم موقف دمنهور الرئيسي، حيث يحتشد مئات الميكروباصات والأتوبيسات،