فيديو| قصة ناجٍ من «كارثة رشيد».. دفع تحويشة العمر «سرا» ليعبر «الفقر» إلى أصدقائه

تحرير:عاشور أبو سالم ٢٤ سبتمبر ٢٠١٦ - ١١:٠٣ م
في قرية هادئة تتميز بالبساطة يعيش أغلب أهلها على "اليومية"، وفي منزل مكون من غرفتين وطابق واحد، تعيش أسرة الشاب أحمد رأفت عبد الجواد، الذي لم يبلغ بعد عامه العشرين، أحد الناجيين من حادث غرق مركب رشيد. تغرب الأب في السعودية، محاولًا البحث عن مصدر رزق له ولأولاده، وترك خلفه ولدين وزوجة,