30 سبتمبر.. يوم قُتل «الدرة» واحتضن «أبو مازن» قاتليه

تحرير:إسراء الطيب ٣٠ سبتمبر ٢٠١٦ - ٠٢:٢٢ م
يتوقف المشهد لدقائق مع صمت الرصاصات، فيعلو الهدوء المكان، ليصفو غبار الرصاصات، لتستمع إلى آخر كلمات الأب "مات الولد.. مات الولد"، لتجد الصغير مُلقى على ساق أبيه، ممددًا ساقيه بعد أن انحنى خلف أبيه، والأب مغمى عليه من هول الصدمة.   مشهد حفر في ذاكرة العالم جسد خوف الأبوة