هتبقي أم الشهيد يا أمي.. محمد رمضان «المجند العريس» توقع الشهادة ونالها

تحرير: التحرير ١٥ أكتوبر ٢٠١٦ - ٠٦:٢٦ م
كتبت - ريهام الوجيه "أنا هنا في الموت يا أمي.. هتبقي أم الشهيد قريب.. إدعيلي" جملةٌ اعتاد المجند مقاتل محمد رمضان صبحي، 18 عامًا على ترديدها لأمه على مدار الأسابيع الأخيرة  في حياته، قبل عودته للكتيبة بغداد ك2 التابعة لقوات حرس الحدود.. شهيد تحدث عن الشهادة حتى نالها في الهجوم على