لهذا السبب تتعامد الشمس على وجه «رمسيس الثاني» يومي ميلاده وتتويجه

تحرير: التحرير ٢٢ أكتوبر ٢٠١٦ - ١٠:٣٤ ص
وتتسلل أشعة الشمس داخل المعبد لتتعامد على وجه الملك رمسيس الثاني الذي يبعد عن المدخل بحوالي ستين مترًا، ويقال إن قدماء المصريين استندوا إلى حقيقة علمية في هذه الظاهرة، حيث إن الشمس تمر على كل نقطة في أثناء شروقها وغروبها مرتين في كل عام، وأن المسافة الزمنية بينهما تختلف تبعا لبعد كل نقطة عن نقطة الشرق