الحكومة تعيش على التبرعات

أعطنى سنارة لأصطاد ولا تعطنى سمكة، هذا المثل يقال عندما يعانى الشباب من البطالة فتقرر الحكومة منحه مواد تموينية ووجبات غذائية بدلا من أن توفر له وظيفة ثابتة، وهذا ما تفعله حكومة شريف إسماعيل، فإنها لا توفر فرص عمل للشباب ولا تهتم بزيادة المرتبات أو المعاشات بل تترك رعايتهم للجمعيات والمؤسسات الخيرية