فيديو| شاب يستغيث بالسيسي بعد فقد ذراعه.. وصاحب الشركة: «خللي المحاكم تنفعك»

تحرير: التحرير ٠٥ ديسمبر ٢٠١٦ - ٠٧:٣٩ ص
لا يجد أحمد أشرف الشاب ذو الواحد والعشرين ربيعا غير غرفة وصالة بغير أبواب أو نوافذ تحميه من برد الشتاء؛ ليعيش في الغرفة الضيقة وسط العراء مع جدته لأبيه التي لم يترك لها الزمن غيره، محتميين سويا خلف أحد جدران الحجرة، مختبئين من البرد القارس بعد أن قام أحد المقتدرين بإنشاء سقف من الأخشاب لهما. أحمد