تفاصيل آخر ساعتين في حياة «حبارة» قبل الصعود إلى «طبلية الإعدام»

تحرير:سعيد صلاح ١٥ ديسمبر ٢٠١٦ - ٠١:٢٠ م
منذ فجر اليوم في سجن طرة، وحتى حمله في سيارة إسعاف إلى مشرحة زينهم، وانتظار 3 منتقبات أمامها لتسلم جثته، ترصد «التحرير» تفاصيل آخر ساعتين في حياة عادل حبارة، مرتكب «مذبحة رفح الثانية». قبل ساعتين من الإعدام قبل ساعتين من انتهاء حياته، دخل السجان إلى غرفة حبارة فى سجن طرة