مريم أمين: «إزاي نشكك في كلام الرئيس؟»

تحرير:عبد الفتاح العجمي ١٥ ديسمبر ٢٠١٦ - ٠٤:٣١ م
قالت الإعلامية مريم أمين، اليوم الخميس، إن «عام 2016 مصّر أن يترك آثاره فينا، وذلك بعد حادثة الكنيسة البطرسية الذي آلم كل قلوب المصريين»، مستطردةً: «الحادث كان بمثابة قلم فظيع على خدنا، ولكن الشعب المصري أبهرنا برد فعله، بتضامنه ووقوفه بجانب إخوته الأقباط». أضافت