الخوف والحياة الافتراضية التي نحيا بها

نبيل عبد الفتاح
٢٠ يناير ٢٠١٧ - ٠١:٥٦ م
دخلنا بقوة في عالم العنف وأشكاله المتعددة المادية ذات الطابع الإرهابي والديني والمذهبي، وفي اللغة وبها، وفي الإشارات، وملامح الوجوه، وفي الملاسنات الحادة. لم يعد العنف قاصرًا على علاقات الجوار، وفي المجال العام المعاصر، وفي الوظيفة العامة، وفي السياسة وفي مناقشات البرلمان، وخطابات أعضائه حول الشأن العام،