تحاصرها المياه الجوفية وتسكنها الغربان.. آثار البحيرة تعاني الإهمال

تحرير:محمود عبد الصبور ١٢ مارس ٢٠١٧ - ٠٨:٢٣ م
تعانى مدينة رشيد، التى تعتبر ثانى أكبر مدينة أثرية فى مصر، من الإهمال الكبير الذى أدى إلى سقوطها من الخريطة السياحية العالمية، وما زالت آثارها تنهار من المياه الجوفية والاعتداء على حرم الأماكن الأثرية من قبل أصحاب المقاهى والباعة الجائلين، وكذلك انهيار البنية التحتية بسوق رشيد العمومى وموقف العرابى