«التقشف» يشعل الغضب في البرازيل

٠١ أبريل ٢٠١٧ - ١١:٤٠ ص
نزل عشرات آلاف البرازيليين مجددًا إلى الشوارع، في وقتٍ مُتأخر من مساء أمس الجمعة، احتجاجًا على إجراءات تقشفية فرضتها حكومة الرئيس ميشال تامر، في خطوة رأت النقابات فيها نوعًا من الاستعداد لإضراب عام مقرر في نهاية إبريل. وقالت مارسيلا أزيفيدو، التي تقود حركة نسائية، محاطةً بطلاب وأساتذة ونقابيين وناشطين