نتائج اختلاف يسعد ربراب مع حكومة عبد العزيز بوتفليقة

تحرير:وكالات ٠١ أبريل ٢٠١٧ - ٠٣:٤٩ م
برزت معالم الاتفاق بين الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ورجل الأعمال، يسعد ربراب، الذي يعدّ المساهم الثاني في ميزانية الدولة الجزائرية بعد شركة سوناطراك، خلال مطلع سنة 2017. وتجدر الإشارة إلى أن الرجلين قد نجحا في الوصول إلى حل وسط بينهما، خلال لقاء جمعهما في "قصر زرالدة". في المقابل،