فى هذه «العفونة» شيء من حقيقتنا

٠٥ أبريل ٢٠١٧ - ١٢:٢٦ م
حدث هذا الموقف داخل الأتوبيس العائد من سيوة والذى يقوم من هناك الساعة العاشرة مساء ويصل الإسكندرية حوالي السابعة صباحا. دخلت إحدى السيدات، متوسطة العمر، حمَّام الأتوبيس الصغير لتتغوط، بعد تحركه بوقت قليل. عادة فى السفر كنا نجهز أنفسنا لمصادفات الطريق من هذا النوع، خوفا من أن يفاجئنا "مخاض التغوط"،