«رسالة» سبب الزواج.. ورحيله جعلها تعتزل الأضواء| قصة حب شافكي وممدوح عبد العليم

تحرير:أنغام عصام ٠١ مايو ٢٠١٧ - ٠٣:٤٧ م
"5 يناير ... ممدوح عبد العليم .. 5 يناير .. الساعة 7،45 .. يدق التليفون ... وكانت .. سافر إلى الله الغالي الحبيب ممدوح عبد العليم . شهور طويلة وأيام وعدت سَنَه ورغم الألم والحزن من العين إلي القلب، إلا أن ذكري ممدوح لن تكون دموعا وحزنا، بل صبرا على الابتلاء الرباني وإيمانا بقضاء الله ودعوات