نحو كتلة صلبة تعصمنا من الجنون

٠٥ يونيو ٢٠١٧ - ٠١:٥٢ م
دونالد ترامب، أحد أهم أقطاب اليمين في العالم، صعد إلى رئاسة الدولة الأعظم بمشروع للإقصاء وكراهية الآخر ومواجهة المهاجرين ومعاداة دين يعتنقه مليار و300 مليون شخص، وبموافقة ومباركة ودعم وتأييد عشرات الملايين من الأمريكيين. هذا مناخ مناسب لقيام حروب عالمية وإبادة ملايين الأشخاص، لكن هذا لم يحدث، ولن