من ينقذنا من «طرنش» رامز جلال؟

ناقد سينمائي
١٤ يونيو ٢٠١٧ - ٠١:٢١ م
يتكرر كل عام مع قرب حلول الشهر الكريم دعوات مقاطعة البرنامج السنوي الذي يقدمه الممثل متواضع الموهبة رامز جلال، وبالرغم من ذلك تظل نسب المشاهدة عالية لأسباب ليست محل المناقشة الآن، وقد تبارى الكُتاب بالفعل في تحليلها منذ أن توجهت أموال القناة إلى الإساءة إلى الفنانين، لا سيما المصريون منهم من خلال مقدم البرنامج ثقيل الظل.
يتوازى مع بث كل حلقة تعليقات الجمهور على وسائل التواصل الاجتماعي التي تتنوع بين التشفي في فنان ليس جماهيريا، أو الغزل في فنان محبوب، وفوق كل ذلك بالطبع سب مقدم البرنامج الذي يقيس نجاحه بكم الإهانات المباشرة وغير المباشرة التي يتلقاها. حظيت حلقتا الفنانين وائل كفوري وظافر العابدين باهتمام كبير لما يتمتع