«رامز تحت الصفر».. يخرج من السحلية ويرتدي عباءة الدب

رامز جلال أصبح وجهًا معتادًا في رمضان، لكن هيئته تختلف من سنة إلا أخرى، فرمضان الماضي "لبس" لنا كسحلية، أما هذه المرة فسيظهر في رداء آخر.
تحرير:ريهام عبد الوهاب ٢٢ يونيو ٢٠١٧ - ٠١:٢٣ م
هناك العديد من برامج المقالب التي تنفذ حول العالم، وارتبط تقديمها في مصر بشهر رمضان من كل عام؛ حيث يمتد تاريخها إلى أكثر من 30 عاما، فكانت البداية مع برنامج «الكاميرا الخفية» الذي قدمه فؤاد المهندس في نسخته العربية؛ وفى التسعينيات حقق هذا البرنامج شهرة واسعة على يد الكوميديان الكبير إبراهيم نصر، خاصة شخصية «زكية زكريا»، وكانت المقالب تنفذ في المواطنين العاديين، واستمر البرنامج 15 عامًا بلا توقف، ليكون رائد الضحك فى مصر والوطن العربي، لكن على مدار 7 أعوام الماضية، تربع الفنان رامز جلال على عرش البرامج الكوميدية دون منازع.
نال رامز جلال هجومًا شرسًا من قبل الجمهور والمشاهير والنقاد، على مدار السنوات الماضية، قائلين إن مقالبه تعرض ضيفه إلى خطر الموت فزعًا، فيما ازدادت الاتهامات إليه بفبركة المقالب، ورغم ذلك، حققت برامجه نجاحًا كبيرًا، وفقًا لمؤشرات موقع «يوتيوب»، فالحلقة الواحدة تتخطى المليون