مزادات الآثار المصرية.. تثمين ما لا يقدر بثمن

تحرير:محمد حسين ٠٦ يوليه ٢٠١٧ - ٠٣:٣٩ م
خلال فترات الاحتلال الأجنبي، ازدهرت تجارة الآثار المصرية بقوة، وكانت الدول الأجنبية ترسل إلى سفرائها أو القناصل بمصر؛ للاستيلاء على ما يستطيعون من آثار، وعلى رأس تلك الدول إنجلترا وفرنسا، وظهرت المنافسة بين قنصلي الدولتين وهما الفرنسي برنار دينو دورفيتي، والإنجليزي هنري سولت، الذين حصلا على