«حكاية مسجون».. صاحب مقهى: «اتحبست عشان رفضت أكون مرشد لضابط القسم»

تحرير:سمر فتحي ١٠ يوليه ٢٠١٧ - ١٠:٠٧ م
ما أصعب الحياة خلف القضبان، وما أقسى أن يعيش الإنسان مرارة السجن، عندما تصغي إلى حكايات السجناء ترى أن معاناة السجين لا تطاله بمفرده بل تمتد إلى أسرته، لا سيما حينما يكون هو عائلها الوحيد. «ياما فى السجن مظاليم»، مقولة نسمعها كثيرًا، منا من يصدقها، وآخرون يسخرون، وفي النهاية