أربعة أعوام على مأساة «الموت الصامت» في الغوطة.. والمعاناة مستمرة

تحرير:سلافة قنديل ٢١ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٢:١٨ م
قبل أربعة أعوام من اليوم، تم نقل الآلاف من سكان الغوطة في دمشق إلى المستشفى بعد غارة جوية في الساعات الأولى من الصباح، بعد إصابتهم بأعراض مثل التشنجات والاختناق والسعال الدامي وخروج الرغوة من الفم. فمنذ اندلاع الحرب الأهلية في سوريا عام 2011 وحتى هذا اليوم، اعتاد الأطباء علاج الجروح والصدمات النفسية.