ولا يزال يوسف إدريس.. حيًّا! (2-3)

د. مجدي العفيفي
٢٦ أغسطس ٢٠١٧ - ١٢:٥١ م
 قضية الحرية تشغل القضية الاجتماعية نحو نصف أعمال يوسف إدريس القصصية، إذ تمثل ما نسبته 52% بمعدل سبع وأربعين قصة، تليها القضية السياسية بنسبة 20% تمثلها ثماني عشرة قصة، ثم القضية الإنسانية وتجسمها خمس عشرة قصة بنسبة تبلغ 16%، ثم قضية العلاقة بين الرجل والمرأة في اثنتي عشرة قصة بنسبة 12%،