خنقها حتى الموت ثم قطع لسانها.. وذهب إلى المسجد باكيا

تحرير:محمود عثمان ١٤ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠٤:١١ م
باتت منطقة حوض الرمل بحي الوراق، شاهدا على واقعة قتل، حَملت قصتها قليلاً من الحب، وكثيرًا من الشك والانتقام، فى جريمة دارت أحداثها داخل شقة سكنية متواضعة، بطلها سائق قتل زوجته لشكه في سلوكها، ثم ذهب إلى المسجد للبكاء أمام الإمام والإقرار بجريمته، لينصحه بالاستغفار والتوبة وتسليم