التايمز تحذر من تحول ميانمار لأرض خصبة للتطرف

تحرير:سلافة قنديل ١٥ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠١:٢٨ م
مازالت أزمة مسلمي "الروهينجا" في ميانمار تسيطر على الصحف والمجلات العالمية، وذلك بعد أكثر من أسبوعين على بدء أعمال العنف، التي تسببت في فرار نحو 400 ألف من سكان إقليم "أراكان" إلى الحدود مع بنجلادش خوفا مما أسمته الأمم المتحدة "عمليات تطهير عرقي" بأيدي القوات الحكومية والجماعات