مفكرون أحرار

بقلم: سامح عيد
٠٢ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٣:٥٥ م
اختتم حسن حنفي مقاله في "المصري اليوم" يوم الخميس، بأننا نريد مفكرين أحرارا لا ضباطا أحرارا، وأخذنا في تطوافة تاريخية منذ جمال الدين الأفغاني في القرن التاسع عشر وحتى الآن، وهي تطوافة للبحث عن الهوية والبحث عن الذات ومحاولة التقدم واللحاق بركب الحضارة، لأننا وقتها فوجئنا بما وصلت إليه أوروبا