حكاية مدمنة| زوجها تاجر «كيف» وابنتها «ديلر» والترامادول دمر جسدها

تحرير:تهامي البنداري ٢٢ أكتوبر ٢٠١٧ - ١١:٠٧ ص
تعلمت على يديه الترامادول حتى حوّلها لمدمنة بامتياز، يضربها ويعنفها كلما رآها، حاولت الانتحار كثيرا، وفى إحدى المرات قفزت من الطابق الرابع، تحول جسدها إلى هيكل عظمي، تعرضت لأبشع أنواع الضرب والإهانة من قبله، ومع ذلك يرفض تطليقها ليستغل ابنته الكبرى التى لم تتخط الـ9 من عمرها فى ترويج المخدرات له على