دبر مذبحتي «الواحات» و«الفرافرة».. عشماوي من الصاعقة إلى أمير الإرهاب

تحرير:كريم ربيع ٢٢ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٢:٠٨ م
أثار حادث الواحات الإرهابي الذي راح ضحيته نحو 30 شهيدا ومصابا، من قوات الشرطة المصرية، حالة من الحزن على الضحايا، والغضب ضد من نفذوا هذا الحادث. مصادر بوزارة الداخلية رجحت أن يكون ضابط الصاعقة السابق هشام عشماوي -المحكوم عليه غيابيا بالإعدام-، هو العقل المدبر لمقتل 16 شهيدًا وإصابة 13 آخرين،