روح طليق خلف القضبان

١٥ نوفمبر ٢٠١٧ - ١٠:٢٤ ص
يعود علاء عبد الفتاح ليوخز ضمائرنا من جديد، أربع سنوات من الغياب المجحف خلف القضبان، فقد وجهه استدارته، وازدادت كثافة لحيته، ولكن عينه لم تفقد بريقها، جيفارا جديد يولد من تراب مصر، ويدفع ثمنا غاليا لخط النضال السلمي الذي اختطه لنفسه، يعود لبرهة وجيزة من الزمن ليقف أمام قضاة غاضبين، يجددون أمر سجنه دون