ورحل عم غزال.. الناصري الذي جمع فرقاء السياسة وأحبه الصحفيون

تحرير:محمد عاطف ١٥ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٢:٣٠ م
على عكس العادة، غابت الضوضاء والأصوات الخاصبة عن مقهى بسيط داخل أحد أزقة منطقة التوفيقية بوسط القاهرة، وبالتحديد قرب مقر نقابتي الصحفيين والمحامين ودار القضاء العالي.. فلم تعد تخرج منه الأصوات الصاخبة، وتوقفت الضحكات والهمسات والحكايات حتى إشعار آخر، حزنًا ورثاءً وحدادًا