أسامة خليل يكتب: محمود الخطيب.. وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون

تحرير: التحرير ١٥ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٥:٢٠ م
في الانتخابات دائما ما تكون هناك مساحة واسعة للكذب والتضليل والوعود الفضفاضة والأحلام المستحيلة والكلام المعسول الذي يسيح كالزبدة صباح يوم إعلان النتيجة، ولكن هذه المرة تجاوزت مساحات الكذب في انتخابات الأهلي حدود المعقول والمقبول والمنطق والعقل والمبادئ والأخلاق، وذهبت إلى منطقة سوداء من الظلم