«كنت باحبها وغصب عني قتلتلها».. قصة الحاجة فتحية التي أبكت شوارع المطرية

تحرير:محمد دنقل ٢٨ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٣:٢١ م
قضت سنوات عمرها في الخارج بصحبة زوجها وأبنائها الثلاثة، ولما بلغ بها العمر عتيا قررت الرجوع لوطنها وجيرانها القدامى بمنطقة المطرية، وراحت تغدق عليهم المال لمساعدتهم على أعباء الحياة، كما لم تنس العجوز العائدة صديقتها القديمة والتي اكتشفت معاناتها من غلاء المعيشة فراحت تساعدها بمبلغ شهري، واعتادت