لماذا هاجم الجمهور «سابع جار» وترك «حكايات بنات»؟

مسلسل سابع جار تلقى انتقادات بسبب القصص التي يقدمها، والتي رأى الكثيرون أنها لا تمثل الطبقة المتوسطة، لكن الجميع لم ينتبه لأن نفس الانتقادات لم توجه لـ«حكايات بنات».
تحرير:ريهام عبد الوهاب ١٦ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠١:٥٢ م
بقصص واقعية تحاكي بيوتنا دخل مسلسل «سابع جار»، الذي انطلق عرضه على إحدى القنوات الفضائية أكتوبر الماضي، بسلاسة شديدة إلى قلوب المشاهدين، نظرًا لاستشعارهم أن هؤلاء الفنانين يحكون حكايتهم، إذ يسلط العمل الضوء على الحياة اليومية داخل البيوت المصرية والمشكلات التي تتعرض لها كل أسرة، من خلال قصص عدد من الجيران داخل إحدى العمارات السكنية.. لكن لم يستمر هذا الوضع كثيرًا؛ إذ انقلب عدد كبير من الجمهور عليه؛ لمناقشته نماذج للفتيات المتحررات واتهامه بنشر الأخلاق السلبية، وغيرها من الانتقادات التي وجهت إلى مخرجاته الثلاث هبة يسرى ونادين خان وآيتن أمين.
وعلى غرار ذلك عقد عدد من المقارنات بين مسلسلي «سابع جار» و«حكايات بنات»، الذي عرض الجزء الثالث منه مؤخرًا، إذ يتناول الأخير حياة 4 فتيات ومشاكلهن وأحلامهن وطموحاتهن، وحظى على نسب مشاهدة مرتفعة جدًا، بينما لاقى الأول قاعدة جماهيرية أكبر نظرًا لتعمقه