أسامة خليل يكتب: الخطيب ومدرب «كيس الجوافة» والكفيل السعودى

تحرير: التحرير ٢٧ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٥:٣٥ م
الرفاق حائرون، يفكرون يحللون يتساءلون: ماذا حدث لفريق الأهلى؟ كيف توقف تقدمه فجأة فى بطولة الدورى وخسر سبع نقاط من أربع مباريات، بعد أن كان يسير فى الدورى مثل السكين فى قطعة الجاتوه، حتى ظن الكثيرون أن الأهلى حسم البطولة قبل نهاية فصلها الأول؟  وتنوعت التحليلات، إلى من يرجع هبوط مستوى الأهلى،