أنتم الجدار المائل

أحمد خالد توفيق
٣١ ديسمبر ٢٠١٧ - ١٢:٥٢ م
في بداية حياتي الطبية كنت أعمل في استقبال مستشفى (.....) بطنطا كطبيب امتياز. كان هناك حشد من الأدوية الناقصة التي يمكن أن تملأ مجلدات لو دونت أسماؤها. أما الاستقبال فكان غرفة رطبة ضيقة قذرة، وجوار الباب تجلس ممرضة جوار غلاية الحقن التي تعمل طيلة الوقت، وهي تعتقد واهمة أنها تتخلص من فيروس سي، الذي