نادية لطفي.. ناضلت ضد إسرائيل وتسببت في الفرقة بين «السندريلا وحليم»

تحرير:عبد الفتاح العجمي ٠٢ يناير ٢٠١٨ - ٠٦:٣٩ م
«الحلوة الحلوة الحلوة.. برموشها السودة الحلوة.. شغلتني نادتني خادتني وودتني بعيد وجابتني».. عيونها لم تأسِر العندليب عبد الحليم حافظ وحده بل شغلتنا جميعًا، تلك العيون التي تُجسّد وهج السنوات الذهبية للسينما، والتي اختارها القائمون على مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، لتكون